قصة الطفل الصغير و الجني للأطفال

القصص القصيرة الخاصة بالأطفال تعتبر من أهم الأنشطة التي يقوم بها الطفل في مراحل عمره الأولى كما أنه يتعلق بها كثيرًا و تصبح عادة دائمة لديه و تنمي لدي الطفل حب القراءة منذ سنواته الأولى مما يجعله أكثر وعي و ثقافة إذا أستمر على القراءة حتي يكبر ، القراءة تعتبر غذاء للعقل كما ان هناك العديد  من الدول التي تحث مواطنيها على القراءة من خلال عمل مسابقات و جوائز للأشخاص الذين يقرأون بصفة مستمرة ، و هذا إن دل على شئ فهو يدل على مكانة القراءة الكبيرة و مساهمتها في ارتقاء المجتمع و تعديل السلوك ، لذلك عليكي أن تجعلي قراءة القصص المفيدة لطفلك كل يوم عادة لكي حتى يستفيد طفلك من القيم المتواجدة داخل القصة بجانب استمتاعه بالجانب الترفيهي فيها و عليكي ان تتذكري القراءة تحثه على استخدام ملكة خيالة و تنميتها مما يساهم بشكل كبير في تنشئته نشأه تساعده على الإبداع ، تابعي في هذه المقالة قصة الطفل الصغير و الجني.

قصة الطفل الصغير و الجني للأطفال:

كان هناك ولد صغير ينتابه الفضول دائمًا حول الأماكن المغلقة حيث تسائل الطفل الصغير عن ما يختبئ وراء تلك الحجرة المغلقة و التي لم يدخلها أحد منذ سنوات عديدة و الحجرة تكاد تكون مهجورة ، ذهب الطفل إليها ليرى ما بداخلها وبعد ان دخل الطفل الصغير إلى الغرفة رأى بضع اواني قديمة مجمعة في إحدى جوانب الغرفة و لكن ما حدث بعد دخوله هو ان الباب أُغلق عليه وحاول الطفل ان يفتح الباب كثيرًا و لكنه لم يستطع و أصبحت الغرفة مظلمة جدًا فلجأ الطفل إلى الصراخ لكي ينده إحدى والديه ليقوم بفتح الباب و إنقاذه و لكن لا احد استجاب له ، شعر الولد بالتعب الشديد و النعاس فنام الولد في إحدى زوايا الحجرة حتى الصباح و عندما استيقظ وجد الطفل نفسه جائع جدًا ، حاو أن يبحث ع أي شئ يتناوله ولكنه وجد

إبريقا ذو شكل غريب لم يرى الولد له شكل من قبل فحاول الولد ان يقوم بمسح الإبريق و تفاجأ عندما رأى دخان أزرق اللون يتصاعد من فوهة الإبريق و تكون الدخان إلى ان أصبح على هيئة جني أزرق اللون و ليس لديه أرجل شعر الولد بالخوف الشديد و لكن الجني بدأ ينطق قائًلا ” شبيك لبيك عبدك  ملك ايديك أطلب ما تريد ! ”

فخطر للولد أن يطلب من الجني ان يأتي له بطعام حيث أنه يشعر بالجوع الشديد ، فأتى الجني بأكل كثير من كل نوع و لون و اكل الولد حتى شبع ثم سأله الجني مرة اخرى هل تريد شيئًا اخر ! و هنا بدأ الولد يفكر لماذا يطلب منه الجني أن يحقق له أي طلب يأمره به فسأل الولد الجني لماذا تطلب مني أن تحقق لي طلبًا و اجابه الجني لأنك قومت بتحريري من هذا

الإبريق حيث أنني كنت محبوسًا به لمده تزيد عن 40 عام ، و سأله الجني مرة أخرى إذا كان يريد شيئًا أخر فطلب منه الولد ان يفتح له الباب و استجاب الجني لطلب الولد الصغير و فتح الباب و تمكن الولد من الخروج من الحجرة و اخذ معه الإبريق الذي يحمل داخله الجني و لم يتحدث بشأن هذا الشئ مع احد و اكتفى الولد الصغير ان يطلب من الجني تحقيق بعض الطلبات الخاصة بالفقراء و المساكين و استخدم الولد الصغيرر الجني و الإبريق في شيئًا هامًا ينفع به الناس.

اترك تعليقاً